الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

شكرًا لأعْداءِ النَّهارْ


شكرًا لأعْداءِ النَّهارْ

(1)

شكرًا لأعْداءِ النَّهارْ
شكرًا لمَنْ باعوا لنا
الدِّينَ المُغلَّفَ بالبُهارْ!
يا مَنْ سرقتم
لوحَ جَدِّي ،
واقْتسمتم بينكم
صدفَ البحارْ !

(2)

ماذا أقول لجَدَّتي:
يَبِستْ ضَراعاتي،
وكَفِّي ما يزالُ
على الجدارْ ؟
أأقول لللََّيلِ البهيمِ ،
يَلُفُّ خاصِرتي ويأويني:
أمِّنْ صبحٍ ،
يُنيرُ لنا الفَـنارْ ؟
ماذا أقول لطفلةِ الصَّبارْ
زنبقةَِ الكنارْ؟
أأقولُ للأرضِ القِفارْ
هذا زمانُك يا تتارْ ؟؟!

(3)

ضاقتْ مواعيني
وقد غَرُبَ النَّهار
هذا زمانك يا تتارْ!
إنِّي أنا الرَّبُّ
الذي خلقَ الجدارْ
إنِّي أنا الرَّبُّ
الذي خنقَ النَّهارْ
سأُذيقُكم نارًا بنارْ!
فأنا الذي أنشأتُ
مملكتيً على
نارِالمَجُوسْ،
وأنا الذي أخفيْتُ
زنبقةَ الكنارْ،
ثُمَّ أطبقتُ الحِصارْ!