الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

الجزء الثاني - أشواقي تْولدُ في كرمة


أنا مَلكٌ كوشيٌّ
تاهَ بشفقِ اللَّيلِ
وجاسَ على الأعداءِ
بصحراءٍ ذهبيَّـة!
وضعتْني أُمِّي النوبيَّـة،
بجذعِ نخيلٍ قدسيَّة.
قذفتْني الأقدارُ
على صهوةِ
خيلٍ عربيَّة!
قصري بحقولِ النَّعناعِ
ومرْج عيوني!
أشواقي تُولَدُ
كلَّ صباحٍ في كَرْمَة!