الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

حَقلُ أُمي

حَقلُ أُمي

عِمْ صباحًا حقلُ أُمِّي
عِمْ صباحًا أيُّها الغَارقُ
في لجِّ الضَّبابْ!
إنَّني يا حقلُ
ظمآنٌ كمَا العيس
وصحرائي يَبابْ!
كلَّما أسدلَ الليلُ جفوني
أطلقُ الخيلَ لترعى
ثمَّ أقتاتُُ على شطِّ السَّرابْ!
فدعوني أيُّها الثُّوَّارُ
أرتادُ الرّصافةَ
أنظمُ الأشعارَ
في الوالي
على جسرِ السَّحابْ !